منتديات شباب غير
hi gays
هلا فيك في منتديات شباب غير بصراحة نتمى انضمامك الينا
يلا لا تتغلى علينا سجل

منتديات شباب غير

إانت معانا غير
 
الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  الأعضاءالأعضاء  دخولدخول  المجموعاتالمجموعات    

شاطر | 
 

 قصة صعبة بس روعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بووي
o0(عضو جديد)0o
o0(عضو جديد)0o
avatar

ذكر
أعلام الدول :
المزاج :
الجنس :
عدد نقاط العضو : 22
شهرة العضو : 0

مُساهمةموضوع: قصة صعبة بس روعة   الإثنين يوليو 12, 2010 9:09 am

قصة حب صعبة بس روعة

مجموعة شباب متجمعين في مسافط جامعة الكويت .. ومستانسين ويضحكوووووووون

والله ما بغينا نخلص من الجامعه الزفت هذه ... ووووووووووووويه والله وخلصنا وافتكينااااا ... وفي صوووت واحد يقلون شبااااااب لي خالد الي كان يمشي في اتجه سيارته .. خلوووووووووود .. ممبرووووووووك على التخرج .. ويرد عليهم الله يبارك فيكم .. يالله نشوفكم على خير بس لا تقاطعون .. ويركب سيارته .. ويحط ايده على سكان سياره ويقول حق روووحه والله مشت اسنين بسرعه ولا حسيت فيها شغلت روحي ابي انساج .. الله يذكرج بالخير وين ما كنتي .. بس والله على طو ل السنين لين الحين أحبك



ويرجع زمان إلى وراء أربع إسنين
شوف محمد هذا رقم تليفوني أبيك تدق علي اليوم العصر ضروري والحين انا رايح للقاعه ثانيه بس يا رب ألقى مسفط
محمد : ما عليك إن شاء الله بتلقى
خالد : إن شاء الله
ويحرك سيارته .. ويروح للقاعه ثانيه .. ويقعد يفتر في مسافط يدور مسفط فاضي ويقول حق رووحه يا ربي وين ألقى مسفط الحين .. ويدق تليفونه
خالد : ألووو
هي : رد وراء عمي إنت ما تشوف .. مسفط شو كبره مطوفه رد بسرعه في وحده راكبه مرسيدس سوداء قربت يمه بسرعه
ويرد خالد وراع ويشوف مسفط ويدخله ولا في وحده راكبه مرسيدس أسود مرت يمه وفي عيونها حقد لأنه أخذ مسفطها ...
ويدق التليفون مره ثانيه .. وإلا نفس الرقم ويرد عليه خالد
خالد : ألوو .. إنتي منوه ؟؟
هي : أوووو يبه الدكتور صعد الدري .. بسرعه إركض والله لو تأخرت ودش اغسل ايدك تدش المحاضره
ويركض خالد اتجاه القاعه ولا الدكتور توه داش ومسكر الباب وراه .. ودخل خالد وراه
الدكتور : نعم
خالد : دكتور أنا وياك في نفس السكشن
الدكتور : إي عارف بس برا .. متأخر
خالد : بس دكتور
دكتور : لو سمحت برا
خالد : مشكور
ويطلع خالد وهو معصب وايد على نحاسة الدكتور
ويدق التليفونه مره ثانيه
هي : ما قلت لك إركض .. بس ما سمعت كلامي .. يالله تراني بعد مثلك غايبه عن المحاضره .. يعني حالي مثل حالك .. بس فرق إني ما إنزفيت .. لأني عارفه الدكتور هذا عدل
خالد : ( يقاطعه ) إنتي منو؟؟؟
هي : مممممممممممم .. ضروري ؟؟
خالد : أكيد
هي : ما أعتقد .. بس شوف أنا راح أكون وياك أشوفك ولا تشوفني
خالد : زين ليش أنا مو ياهل علشان تساعديني
هي : ( تصمت لحظه ) أقول باي
خالد : الو الو .. وينج .. ويدق على الرقم نفسه ولا ترد عليه
ويروح خالد للكفتريا .. ويتريق .. ويدق التليفونه ونفس الرقم
خالد : نعم
هي : نعم الله عليك .. بس أخوي حبيت أقولك دق على فني فتح الأبواب .. لأنك راح تحتاجه بعد شوي .. لأن سويج سيارتك في سيارتك .. مع سلامه
خالد : (ويحط إيده في جيبه يدور المفتاح ) إي والله .. يا رببببببببببي .. ويترك أكله ويروح حق سيارته .. إي والله مفتاحي في السياره ياربي شو أسوي الحين وبعد شوي عندي محاضره في قاعه ثانيه والكتب فيها بعد .. ويدق التليفونه .. ولا هي داقه
هي : أقول .. بعد ربع ساعه يجي الفني .. ويطلع لك المفتاح
خالد : بس بس .. وتسكر التليفون .. اوووووووووه شو سالفتها هذه ؟.؟؟

بعد ربع ساعه وصل فني وفك باب السياره
خالد : جم حسابك يا باشه ؟؟
فني : يا سيدي الحساب واصل من آنسه يت المحل القريب من الجامعه ودفعت الحساب
خالد : زين شلون شكل البنت؟؟
فني : والله يا باشه .. ما أعرف عنها شي .. دق علي المحل وأنا في السياره وجيت على المكان على حسب وصف البنت ما شفتها ولا شافتني بس سمعت صوتها لما توصفني مكان
خالد : اوكي يعطيك العافيه .. ويركب السياره ويشغلها وإلا يدق التليفون هي : قووووووووه خويلد
خالد : وبعد عارفه اسمي
هي : إي أعرفك وأعرف أنك بعد تدرس هندسة اكترونات
خالد : بعد
هي : إي .. وبعد إنت مستجد .. يالله شد حيلك
خالد : بعد ما بقي غير اسم أمي تعرفينه
هي : إمم .. لا تستعجل مع الأيام بعرفه
خالد : زين ممكن تخليني لأني أبي أروح وأدور وين القاعه هذه
هي : لا حول ... أخوي يا غبي ..القاعه في ويهك .. شكبرها ما تشوفها
خالد: إي والله .. بس إنتي وينج ؟؟؟
هي : شوف عد لين الخمسه وتشوفني وراك
خالد : 1 2 3 4 5 .. ويرن التلفون .. إطالع وراك .. ويفر خالد رأسه وراه وهو قاعد في سيارته ويشوف سياره سماويه تمر عليه بسرعه .. ولا لحق يشوف ملامح إلي تسوقها .. إنتي ووين رايحه
هي : مع السلامه راسي مصدع ورايحه للبيت .. باااااااااااااي
خالد : الو الو .. ياربي هذه وين طالعه لي .. أووووووووووف خلني أروح للقاعه

وبعد دواااااااام طويل .. وساعه 5 العصر وخالد في سيارته يكلم رووحه ويقول .. ياربي والله تعب .. متى أفتك وأخلص .. ويرن التليفون .. ويرد عليه ولا شاف الرقم هي ( بصوت خفيف ) : قوه
خالد: الله يقويج .. منو معاي؟
هي: هههههههههههه .. شفيك نسيتني ولا صوتي وأنا توني قايمه متغير؟؟ بس تصدق يا خالوووووووود .. والله من أول ما طلعت من الكليه .. حذفت روحي على الفراش توني قمت قلت خلني أطمن على خلووووود
خالد :هذه إنتي .. أنا توني طالع من الكليه وتوني ما حركت سيارتي
هي : خلاص أنا أبي أغسل ويهي وياك لالالالالالا تخاف ما راح أطول عليك خالد : شنو ما طولين علي تراج أذيتيني وياج .. أنا ما أعرفج وكل شوي داقه علي .. أقوووول شوفي ما أبيج تدقين علي مره ثانيه .. زين
هي : تمت ساكته .. أنا أنا
خالد : إي إنتي
هي : أنا آسفه .. صدقني ما راح أدق عليك مره ثانيه
خالد : يكون أحسن .. ويسد التليفون في ويها
هي : تدق مره ثانيه
خالد : نعم
هي : لا بس حبيت أقول مع السلامه ما خليتني أقولها
خالد : الله لا يسلم فيج ولا عظمه
هي : مشكور
ويقوم خالد ويسكر التليفون في ويها .. ويحرك سيارته في عصبيه وفي الطريق قعد يفكر خالد بلي سواه .. ويقول حق نفسه أكيد أنا زودتها زياده .. والله مدري شو أقول .. يا حرام والله كبرت السالفه وزفيتها .. مسك التليفون ودق عليها وإلا جهازها مغلق وتم طول الطريق يدق عليها والجهاز مغلق وتم لين الليل مغلق لين الساعه 2 الفجر وهو يدق لين أخيرا رن .. طول وهو يرن .. بس ما ردت عليه .. جان يدز لها مسج يقول فيها .. ممكن دقيقه من وقتج لو سمحتي .. ويدق مره ثانيه وترد عليه
خالد : أنا آسف صدقيني ما كنت قاصد بس تعرفين كليه ودوام طويل عور راسي
هي : خلاص أسفك مقبول .. وأنا مسامحتك .. ويالله مع سلامه
خالد : لحظه لحظه .. شفيج مستعيله
هي : وإنت ليش مو داق تتأسف .. وخلاص أنا قبلت أسفك
خالد : بس أحس في كلامج لين الحين زعلانه
هي : ( والدموع على خدها وتحاول إنها تكتم صوتها علشان ما يعرف خالد إنه تبجي ) ما أدري
خالد : شفيج .. فجأئه تغير صوتج
هي : أنا آسفه بس لازم أسكر التليفون مع سلامه
خالد : على راحتج مع سلامه
هي : يعني تبي تسكره
خالد: كيفج تبين أسكره بسكره ما تبيني ما أسكره أتم وياج لين الصبح
هي : والله .. ( وسكتت حست في حرج ) ياليت لو ما كان ازعاج عليك
خالد : لا ما في ازعاج ولا شي .. زين ممكن تقبلين في صداقتي
هي : ياليت يا خالد
خالد : لا خلودي أحلى
هي : تضحك ... خلاص خلودي
خالد : زين كلميني عن نفسج
هي : أنا وحيدة أمي .. وأبوي توفى شهيد يوم الغزو
خالد : الله يرحمه
هي : تسلم .. وأنا في السكشن مالك .. بس توني تمهيدي .. بس تقدر تقول إني لي خبره طويله في كليات ونظام الجامعه لأن كل رفيجاتي في الجامعه .. وأعرف كل شي تقريبا
وأمي دكتوره في إحدى مستشفيات الكويت .. وهي إنسانه طيبه وايد .. وأنا اعتبرها رفيجتي .. مو أمي
خالد : الله يخليكم لبعض
هي : تسلم
خالد : زين وين عرفتيني
هي : أنا قلت لك أنا معاك في جميع مواد .. وخذيت رقمك من وحده رفيجتي ملقوفه سجلت رقمك على دفتر محاضره وإنت تعطيه حق رفيجك .. وصدقني والله العظيم ما عمري في حياتي كلمت شاب .. ولا أعرف أكلم شاب .. وإنت لو تلاحظ أكون مرتبكه .. لما أكلمك
خالد : زين ليش كلمتيني
هي : ما أدري .. لا تسئلني
خالد : زين شنو اسمج ما عرفته
هي : إسمي مريم
خالد : أكيد ولا تضحكين علي ؟؟
مريم : خالد صدقني لا تعتقد انه راح يجي يوم راح أجذب عليك فيه
خالد : ما أدري شو أقول لج .. أنا منحرج وايد
مريم: لا تنحرج ولا شي .. بس أبي منك طلب
خالد : إمريني
مريم: ما أبيك تطلب مني إنك تشوفني .. صدقني يا خالد .. أنا إنسانه مو مثل إلي يطلعون ويه شباب ولا يكلمونهم .. صج إني أعرف إلي أنا أسويه الحين خطأ
خالد : يقاطعها.. بس أنا
مريم : خالد .. لا تحاول إنك تقول إلي نسويه غلط .. بس يارب إنه يكون أول مره يكون صح ويكون بينه
خالد : زين إوصفيني شكلج
مريم : شوف أنا تقريبا مثل طولك يعني مو طويله وايد .. ويهي مدور وبيضه و وشعري اسود
خالد : حلو .. عيل ساعديني إني أعرفج
مريم : إن شاء الله تعرفني .. بس لو لقيتني بين 2000 طالب وطالبه .. يكون خير








يــــــــــــــــــــتبع cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بووي
o0(عضو جديد)0o
o0(عضو جديد)0o
avatar

ذكر
أعلام الدول :
المزاج :
الجنس :
عدد نقاط العضو : 22
شهرة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: قصة صعبة بس روعة   الإثنين يوليو 12, 2010 9:10 am

وتمر الأيام على اتصالاتهم المستمره في كل لحظه

وفي يوم في عز الظهر كان خالد رايح صوب المختبرات ولا يشوف وحده نفس مواصفات مريم ويقعد يخز فيها .. لين تعداها .. ولا يدق تليفونه
مريم : لا تعور عيونك ترها نصها مكياج .. لو فيها خير خلها تغسل ويها
خالد : صدقيني عبالي إنتي ولا تسد التليفون في ويه .. ويقول حق روحه شو فيها .. مو مثل أول صارت كل شوي تعصب لو طالعت وحده من بنات
ويروح سيارته ولا تدق عليه تقول له
مريم : خالد أنا آسفه .. ما كان ودي أصارخ عليك

خالد: لا حصل خير .. بس إنتي شنو فيج
مريم : ما فيني شي بس روح المحاضره ولا تطوفك
خالد : أوكي باي

مريم : باي
وينتهي الدوام ويروح خالد لبيت خاله .. وهو في طريق .. يدق التليفون
مريم : قوه خويلد .. على وين رايح .. مضيع أخوي
خالد : لا مو مضيع بس رايح لبيت خالي

مريم : أها .. عيل وخر شوي عن خانة اليمين وراح تشوفني وأنا ماره يمك
ويوخر خالد سيارته عن خانة اليمين وتمر يمه سياره بسرعه ما لحق يشوفها وتصعد الجسر
وتدق عليه مريم .. ها شفتني ؟؟
خالد : وأنا لحقت

مريم ( تضحك) ولا راح تلحق .. ولا تفكر إنك تشوفني
خالد : ليش مريم
مريم : ( بنبرت حزن ) مع السلامه
خالد : مع السلامه

اليوم الثاني .. كانت الساعه 10 الصبح كان خالد يدور مسفط لسيارته ويشوف سيارة مريم ويسفط يمها ويقول أنا أبي أتم يم السياره لين أشوفها أكيد الحين راح تطلع


وتم واقف يم سيارتها ساعتين .. لين دق تليفون
مريم : ممكن تركب سيارتك لأني مستعيله وأبي أروح
خالد : وأنا ماسكج تعالي وركبي سيارتج
مريم : ( بعصبيه ) خالد .. يعني ما راح تحرك سيارتك إنت عارف أنا قلت لك ما راح تشوفني
خالد : ما راح أحرك سيارتي لين اشوفج
مريم : اوكي .. نشوف ( وتسد تليفون في ويه خالد )
وتمر سيارة جيب وكانت تسوق جيب بنت .. وفي يمها بنت حاطه كتاب على ويها
ويدق تليفون خالد
خالد : نعم مريم
مريم : خلك يم سيارتي إحرسها وأنا رايحه للبيت وأخلي السايق يجيبها اليوم البيت وإنت خلك يمها لا تنسرق أوكي
خالد : مريم مريم .. أبي أقولج شي ( وتسد التليفون ) وحس خالد إنه حركته إلي سواها مو حلوه

الساعه 9 في الليل وفي غرفة خالد وكان يدرس لإختبار وكان باله مشغول في مريم .. لإنه كان يدق عليها ولا ترد عليه

دق التليفون ولا مريم
خالد : بسرعه يمسك تليفون .. هلالالالالالالالالا والله شفيج جنج زعلتي مني أنا كنت أضحك وياج
مريم : خالد .. خلاص نبي نفترق ولا توقع مني أدق عليك مره ثاني .. خالد صدقني لي مصلحتك .. إنساني يا خالد .. وسكرت التليفون

ولحظتها خالد إنصدم وايد وتحسف على إللي سواه .. بس فكر في كلامها وحس في شعور إنه في سر كبير .. وتم غايب عن الجامعه أسبوع
وبعد أسبوع رد لي جامعه وهو إنسان ثاني يكون في المحاضره وباله مشغول وسرحان .. وفي مره وهو ماشي في ممرات الجامعه .. دق التليفون .. ولا بصوت مريم .. وهو كان سرحان ولا حس إنه إلي تكلمه مريم
مريم : روح للمكتبه وراح تلقى كتاب على الطاوله إلي قدامك لما تدش المكتبه .. اسمها 20 خطوه كي تصبح رجل مثالي
وراح خالد للمكتبه ولقى كتاب ولا تدق عليه مريم
مريم : ها لقيته
خالد : إي
مريم : راح تلقى كتاب في صفحه مجفوسه من فوق .. اقراء السطر 13 ورد علي.. و لقى الصفحه مجفوسه في نص كتاب وفي سطر 13 لقى مكتوب وراء كل رجل مثالي إمرأة مثاليه
ويدق عليها .. وهو يضحك .. جان تقول له هذي أنا .. شنو رايك
خالد : أحبك يا مريم
مريم : تسكت .. ولا ترد عليه وكأنه في حالت صدمه
وبغير شعور صرخ فيه حبها وهو في وسط المكتبه لي درجه إنه إلي موجودين في مكتبه ضحكوا عليه
مريم : إنت شو سويت يا الخبل
خالد : ( وهو يركض براء المكتبه ) ما أدري حسيت من داخلي ودي أصرخ فيها .. والله أحبك .. ولا حسيت في غلاتج ومحبتي لج لين ما قلتي خلاص نبي نفترق .. أمانه يا مريم لا رد علي .. والله أحبك
مريم : خالد .. والله العظيم ما أدري شو أقولك .. إنت أربكتني حيل لدرجه إني أبي أرد لبيتي ما أقدر أقعد في الكليه أحس إني أبي أطير من .. ..... وتسكت .. مع السلامه
خالد : كمليها
مريم : مع السلامه تكفى والله منحرجه
خالد : مع السلامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة صعبة بس روعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب غير :: أحاسيس قلم :: روايات-
انتقل الى: